حذر المزارعون اليونانيون من إقدامهم على إغلاق الطرق السريعة الرئيسية في البلاد احتجاجا على أسعار المحروقات والكهرباء المرتفعة، على غرار حملة سائقي الشاحنات في كندا.

وخلال تجمع جنوب مدينة لاريسا وسط البلاد، طالبوا بلقاء رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وقال أستريوس تسيكريتسيس رئيس نقابة المزارعين في مدينة تيرنافوس شمالي لاريسا: “ثمن الديزل بلغ نحو 1.60 يورو للتر، بينما سعره في باقي الدول الأوروبية 70 سنتا”.

بدوره، قال أرغيريس بيراشتاريس رئيس نقابة مربي المواشي في تيرنافوس: “أصبح من المشكوك فيه أن يكون بمقدورنا العيش نحن وقطعاننا”.

وقطع المزارعون طريقا رئيسيا يمتد من لاريسا إلى كوزاني شمال غربي البلاد منذ 10 أيام.

ويطالب المزارعون بالدعم الرسمي لتقليل تكاليف الوقود، ووضع حد لتكلفة أسعار الكهرباء المعدلة التي تعكس التغييرات في أسعار واردات النفط والغاز.

واليونان من دول الاتحاد الأوربي التي تفرض أعلى الضرائب على الوقود والتي تمثل ثلثي السعر.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “أ ب”