أعلنت شركة الطاقة “سوناطراك” الجزائرية عن عودتها إلى ليبيا عبر توقيع بروتكول اتفاق مع المؤسسة الوطنية للنفط الليبية، يقضي باستئناف نشاطها بليبيا المتوقف منذ اندلاع الأزمة في 2011.

وبموجب هذا الاتفاق الذي وقعه كل من الرئيس المدير العام لشركة الطاقة “سوناطراك” توفيق حكار، الذي يزور ليبيا، ورئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، فإن هذا الاتفاق يهدف بشكل رئيسي إلى “عودة “سوناطراك” للنشاط في ليبيا من خلال استكمال التزاماتها التعاقدية في منطقتي التعاقد “065” و”96/95″ في حوض غدامس”.

وقال الرئيس المدير العام لـ”سوناطراك”، خلال مراسم التوقيع: “هدفنا هو استكمال التزاماتها التعاقدية والشروع في تطوير الحقول المكتشفة”.

وتابع: أن “هناك احتياطات غازية ونفطية مهمة في ليبيا وسنعمل على تطوير هذه الحقول”.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، إن “بلاده تريد تجديد العلاقات أكثر مع شركة “سوناطراك” مضيفا “نحن بحكم الجوار أقرب لبعضنا”.

وأضاف: “ناقشنا اليوم مع مجمع “سوناطراك” عودة الشركة للنشاط في ليبيا من جديد”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “الشروق”