قال الرئيس التنفيذي للخطوط التونسية إن الشركة تعتزم تسريح نحو ألف من موظفيها خلال عامين أو ثلاثة تبدأ في 2022 في إطار خطط لتخفيف الصعوبات المالية في شركة الطيران المملوكة للدولة.

والخطوط التونسية تسجل خسائر سنويًا منذ ثورة 2011، مما أدى إلى المطالبة بإعادة هيكلتها.

وقال خالد الشلي الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط التونسية خلال استقبال طائرة إيه 320 نيو “ستعود الشركة إلى مكانها الطبيعي وتتغلب على الصعوبات من خلال تعزيز أسطولها وبرنامج إصلاح طموح”.

المصدر : Sky news arabia