أمهل قائد الانقلاب في بوركينا فاسو، بول هنري داميبا، وزراء حكومة الرئيس السابق روش كابوري، مدة أقصاها 72 ساعة لمغادرة المنازل الوزارية، وإعادة السيارات التابعة للدولة.إ

وأوضح داميبا في بيان نشره موقع تلفزيون الدولة، أنه يطلب من أعضاء الحكومة الأخيرة: “أولا، مغادرة المساكن الوزارية؛ ثانيا، إعادة السيارات التي بحوزتهم إلى الدولة؛ ثالثا، إعادة جميع الأجهزة والمواد التي كانت في حوزتهم في إطار ممارسة وظائفهم”​​​.

وأعطى داميبا الوزراء مهلة 72 ساعة بدءا من ساعة نشر البيان من أجل تنفيذ هذه الأوامر.

ونهاية يناير الماضي، أعلن الضباط منفذو الانقلاب في بوركينا فاسو، في بيان تليفزيوني، عن تعيين قائدهم هنري داميبا رئيسا للبلاد وقائدا أعلى للقوات المسلحة.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “سبوتنيك”