قررت السلطات الإيرانية إغلاق وكالة أنباء “رکنا” على خلفية نشرها مشهدا عنيفا يوثق رجلا يتجول برأس زوجته المقطوع في شوارع مدينة أهواز.

ونقلت وكالة “ميزان” التابعة للسلطة القضائية أن الهيئة العامة للرقابة على الصحافة ووكالات الأنباء الإيرانية اتخذت قرارا بالإجماع لمنع “ركنا” المختصة في نشر أخبار الحوادث الاجتماعية من العمل وقضت بإيقافها.

وأوضحت “ميزان” أن هذا القرار يأتي نشر “ركنا” مشاهد ومواد “مخالفة للآداب” لرجل يتجول برأس زوجته في شوارع مدينة أهواز بعد أن قام بذبحها.

وفسرت الهيئة قرارها بأن الوكالة تم إيقافها بسبب عدم مراعاة مشاعر المشاهدين والالتزام بالمعايير المهنية.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “ميزان”