اعتبر نائب الأميرال الأمريكي، جون هيل، أن صاروخ “SM-6” هو الوسيلة الوحيدة لحماية الولايات المتحدة من الأسلحة فرط صوتية.

ونقل موقع “Sea Power” عن نائب الأميرال هيل أن “صواريخ SM-6 لديها القدرة على إسقاط الرؤوس الحربية فرط صوتية”.

وأضاف نائب الأميرال الأمريكي: “لم نتحدث عن هذا من قبل عندما كان تطوير البرنامج في بداياته … في الواقع، هذا هو خط دفاعنا الوحيد ضد الأسلحة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة ستبدأ أيضا في استخدام الأقمار الصناعية لتتبع إطلاق مثل هذه الصواريخ، وذلك بسبب أوجه القصور في الأنظمة الدفاعية الأرضية، مضيفا أن مجال الرؤية بالرادار محدود.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة، فشلت في وقت سابق في اختبارات الصواريخ فرط صوتية محلية الصنع.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “نوفوستي”