وصفت سفارة روسيا في واشنطن إدانة الولايات المتحدة لقرار روسيا إغلاق مكاتب “DW” وإغفالها قرار ألمانيا وقف بث “RT DE”، بأنها مثال على سياسة الكيل بمكيالين.

وقالت السفارة في منشور: “بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية هو مثال آخر على المعايير المزدوجة. أين كانت قيم الديمقراطية العالية لأمريكا عندما حظرت برلين قمر قناة RT DE (الروسية) وأنواع أخرى من البث؟”.

إلى ذلك دانت وزارة الخارجية الأمريكية عبر منشور على تويتر قرار الحكومة الروسية بإغلاق مكتب القناة التلفزيونية الألمانية DW “دويتشه فيله” في موسكو.

وكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية، نيد برايس، على “تويتر”: “الولايات المتحدة تدين قرار الحكومة الروسية إغلاق مكتب دويتشه فيله في موسكو”.

ففي 1 فبراير، حظرت لجنة التسجيل والإشراف على المنظمين الإعلاميين في ألمانيا رسميا بث قناة “RT DE TV” الروسية في ألمانيا ، مشيرة إلى أن منظمي البث لم يكن لديهم الإذن اللازم.

روسيا، ردا على إنهاء بث قناة “RT DE TV” الروسية أغلقت مكتب “Deutsche Welle” (دويتشه فيله) بموسكو وألغت اعتماد جميع الموظفين العاملين فيه، وأوقفت البث الفضائي وغيره من البث لهذه القناة.

من جهته قال مصدر رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية إن الإجراءات المتخذة ضد وسائل الإعلام الألمانية في روسيا جاءت كرد فعل جوابي، وإذا غيرت ألمانيا موقفها من “RT DE”، فسترد روسيا بشكل إيجابي. 

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “نوفوستي”