اكتشف علماء في دراسة جديدة، متحورا جديدا أكثر شراسة لفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”، لم يتم التعرف عليه سابقا.

وقالت الدراسة التي أجرتها جامعة أكسفورد البريطانية، إنها رصدت السلالة الجديدة من “الإيدز” في هولندا، حيث انتشرت هناك بهدوء وعلى مدار سنوات دون أن يكتشفها أحد.

وأطلق الباحثون على السلالة الجديدة اسم “VB”، مشيرين إلى أنها أصابت ما لا يقل عن 109 أشخاص، لكن يرجح أن يكون العدد أعلى من ذلك.

وأوضح عالم الأوبئة بجامعة أكسفورد كريستوف فريزر، كبير معدي الدراسة، في بيان أن النتائج تؤكد على أهمية الوصول الجيد للاختبار بحيث يتم قمع فيروس نقص المناعة البشرية بأسرع ما يمكن، مما يمنع انتقال العدوى”.

ويدمر المحتور الجديد جهاز المناعة وتضعف قدرة الشخص على محاربة عدوى الأمراض الأخرى، بشكل يفوق المتحورات السابقة من “الإيدز”.

وأكدت الدراسة أن المصابين بهذه السلالة أكثر عرضة مقارنة بغيرهم لنقل الفيروس إلى الآخرين، نتيجة وجود حمل فيروسي أكبر من السلالات السابقة.

وحذر الباحثون من التدهور الصحي السريع بعد الإصابة بالمتحور الجديد، مما يعني أن الاكتشاف المبكر والعلاج أمر بالغ الأهمية.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “the star”