غردت المستـشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا “سـتيفاني ولـيامز” على حسابها الرسمي في تويتر: ‏ ‎❞ شكراً للمركز الليبي للدراسات الاستراتيجية لاستضافته لنا اليوم في طرابلس في طاولة مستديرة حيوية وفعّالة جمعت مجموعة متنوعة من ممثلي النقابات والاتحادات والمنظمات النسوية والشبابية والمجتمع المدني، إضافة إلى أكاديميين وناشطين.

كان اللقاء فرصة رائعة للاستماع مباشرة إلى الشواغل الحقيقية للمواطن الليبي والقوى العاملة. واستعرضوا وجهات نظر مختلفة حول كيفية المضي قدماً في إجراء الانتخابات، لكنهم اتفقوا جميعًا على وجوب إجرائها في أسرع وقت ممكن ودون مزيد من التأخير غير المبرر.

وشددتُ مرةً أخرى على أن الأمم المتحدة ستواصل إعلاء وتكرار أصوات ما يقارب 3 ملايين ناخب مُسجل، والعمل مع المؤسسات ذات الصلة لإجراء الانتخابات الوطنية ضمن الإطار الزمني الذي حددتهُ خارطة طريق ملتقى الحوار السياسي الليبي❝.