نشرت منظمة مراسلون بلا حدود تقريرها السنوي لمؤشر حرية الصحافة للعام الحالي 2020 م ، اليوم الثلاثاء ، وجاءت ليبيا في المرتبة (164) مقارنة بتونس(72) ومصر (166) المجاورتين .

وجاء في تعليق المنظمة على ترتيب ليبيا في مؤشر هذا العام تحت عنوان (وسائل الإعلام باتت طرفاً في النزاع المسلح)  مايلي :

(تدفع وسائل الإعلام الليبية ثمناً باهظاً جراء حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني الذي تعيشه ليبيا منذ ثماني سنوات، وما يصاحبه من نزاع مسلح بين حكومتين، واحدة في شرق البلاد والأخرى في غربها. ففي هذا السياق، تواجه وسائل الإعلام والصحفيين أزمةٌ لم يسبق لها مثيل، حيث باتت الأطراف المتناحرة تزج بالعديد من الفاعلين الإعلاميين في مستنقع الصراع. وبالإضافة إلى استخدام وسائل الإعلام كأداة دعائية، فإن الجهات السياسية والعسكرية الفاعلة في الصراع الليبي نصَّبت نفسها وصية على المنابر الإعلامية فارضة رقابة على ما تنشره من معلومات) .

يشار إلى أن مرتبة ليبيا في العام الماضي 2019 م كانت (162) .