حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، من أن الكميات الهائلة من النفايات الناتجة عن معالجة جائحة كورونا تشكل خطرا على صحة الإنسان والبيئة.

وقالت المنظمة، في تقرير لها، إن عشرات الآلاف من الأطنان من النفايات الطبية الإضافية تسببت في ضغط كبير على أنظمة إدارة نفايات الرعاية الصحية.

واعتبرت أن، النفايات الإضافية “تهدد صحة الإنسان والبيئة وتكشف عن حاجة ماسة لتحسين ممارسات إدارة النفايات”.

وأضافت إنه “مع سعي الدول للحصول على معدات الحماية الشخصية للتعامل مع الأزمة، تم إيلاء اهتمام أقل للتخلص من نفايات الرعاية الصحية بشكل آمن ومستدام”.

وقال مايكل رايان، مدير الطوارئ في منظمة الصحة العالمية: “من الضروري للغاية تزويد العاملين الصحيين بمعدات الحماية الشخصية المناسبة. ولكن من الضروري أيضا ضمان إمكانية استخدامها بأمان دون التأثير على البيئة المحيطة”.

ولا توصي منظمة الصحة العالمية باستخدام القفازات لحقن لقاح كورونا، لكن التقرير قال إنه يبدو أنها ممارسة شائعة، موضحا أن القفازات، من حيث الحجم تشكل أكبر نسبة من نفايات معدات الوقاية الشخصية من بين جميع العناصر التي تشتريها الأمم المتحدة.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “AFP”