قرر مكتب التصديق على أحكام أمن الدولة طوارئ في مصر إلغاء الحكم الصادر على المفكر أحمد عبده ماهر بالسجن 5 سنوات، وإعادة محاكمته في الـ7 من فبراير أمام دائرة جديدة.

الجدير بالذكر أن المحامي نجيب جبرائيل، وفريق دفاع أحمد عبده ماهر تقدما بمذكرة على حكم حبسه بالسجن 5 سنوات، بتهمة ازدراء الدين الإسلامي.

وقال جبرائيل إن قرار مكتب التصديق جاء بناء على خطأ في تطبيق القانون والإخلال بحق الدفاع الجوهري، حيث استجاب مكتب التصديق للمذكرة والالتماس المقدم وقرر إلغاء الحكم.

وكانت محكمة جنح النزهة قد قضت في نوفمبر 2021، بحبس أحمد عبده ماهر 5 سنوات مع الشغل والنفاذ بتهمة ازدراء الأديان بعدما تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ عاجل للنائب العام ونيابة أمن الدولة العليا، ضد أحمد عبده ماهر يتهمه بازدراء الدين الإسلامي.

وذكر البلاغ أن أحمد عبده ماهر: اعتاد الظهور في القنوات، فليس من الغريب عليه ابتداع مختلف الطرق للحرب على الإسلام وتشكيك المسلمين في دينهم، ويعقد مؤتمرا لتغيير ثوابت الدين ويطالب الأزهر بالاعتذار عن الفتوحات الإسلامية، بل ارتكب العديد من التطاولات على الدين الإسلامي الحنيف.

المصدر: “القاهرة 24”