انطلقت اليوم الأحد 30 يناير، الاجتماع التشاوري لمجلس جامعة الدول العربية الـ (156) على مستوى وزراء الخارجية العرب برئاسة دولة الكويت، بمشاركة وزيرة الخارجية والتعاون الدولي “نجلاء المنقوش”.

وبحسب وزارة الخارجية والتعاون الدولي، يهدف الاجتماع إلى تنسيق مواقف الدول العربية في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية، ومناقشة سبل تطوير آليات التعاون العربي المشترك، من ناحية أخرى بحث الاجتماع أهم المواضيع والقضايا التي تشغل الدول المشاركة والمصاعب التي تواجهها، وفي هذا الإطار تحدثت وزيرة الخارجية عن جهود حكومة الوحدة الوطنية؛ لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا والدعم العربي المطلوب لإنجاح مسارات التحول الديموقراطي، والخطة التي وضعتها اللجنة العسكرية المشتركة؛ لإخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية وتكاثف الجهود لدعم السلام في المنطقة.

كما تناول الاجتماع التنسيق العربي وتبادل الخبرات لمواجهة جائحة كورونا، حيث ترأست دولة الكويت اجتماع اليوم باعتبارها الرئيس الحالي لدورة مجلس الجامعة العربية، وكان وزراء الخارجية العرب قرروا في وقت سابق منذ نحو عام، عقد اجتماع تشاوري بشكل نصف سنوي تحت رئاسة الدولة التي ترأس الدورة الوزارية.