اِتفقت وزارة التربية والتعليم والمركز الوطني لمُكافحة الأمراض على إيقاف الدراسة بمُراقبات التربية والتعليم طرابلس الكبرى لمُدّة أسبوعين اِعتباراً من غدٍ الأحد، على أن يتم اِحتساب مُدّة الإيقاف من عطلة نصف السنة لهذا العام.

وتمّ اِتّخاذ القرار في اِجتماع لوزير التربية والتعليم، ووكيل الوزارة للشؤون التربوية، ووكيل الوزارة لشؤون المُراقبات، مع مدير المركز الوطني لمُكافحة الأمراض واللجنة الاستشارية العلمية بالمركز.

وأحاط مُدير المركز الوطني لمُكافحة الأمراض “حيدر السائح” الحضور بأن قرار إيقاف الدراسة لأسبوعين سببه تفاقم الوضع الوبائي في بلديات طرابلس الكبرى.

بدورهم، شدّد وزير التربية والتعليم، ووكيل الوزارة للشؤون التربوية، ووكيل الوزارة لشؤون المُراقبات على أن يتم اِحتساب مُدّة الإيقاف من عطلة نصف السنة لهذا العام، موضحين أن الدراسة في بقية مُراقبات التربية والتعليم مُستمرة شرط التّقيّد بالبروتوكول الصحي المعمول به.

وفي ختام الاجتماع، تمّ اِتّفاق وزارة التربية والتعليم، والمركز الوطني لمُكافحة الأمراض على عقد مزيد من الاجتماعات خِلال المُدّة المُقبلة، لتقييم الوضع الوبائي.