عُقد أمس الأربعاء 26 يناير بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي بطرابلس، اجتماع موسع ضم وكيل الوزارة لشؤون التعاون الدولي والمنظمات “عمر كتي”، ووكيل وزارة المواصلات لشؤون النقل الجوي “خالد السويسي” وبحضور مديري مصلحتي الطيران المدني والمطارات، وبمشاركة مندوبين عن وزارة الداخلية، ومصلحة الجمارك، وجهاز الأمن الداخلي، وذلك لمناقشة سبل عودة رحلات الطيران الدولية إلى المطارات الليبية.

وتم خلال الاجتماع استعراض الصعوبات التي تواجه قطاع النقل الجوي وآلية معالجتها بالتنسيق بين القطاعات المختلفة كما تم الوقوف على أوضاع المطارات الليبية ومدى جاهزيتها لاستقبال الرحلات الدولية.

حيث أكد الحضور على أهمية تكاثف الجهود والتنسيق الأمثل بين القطاعات المختلفة المُكلفة بتسيير عمليات النقل الجوي، مما يساهم في تخفيف أعباء السفر على المواطنين، وتسهيل إجراءات الحركة بالمطارات.