اكتملت منافسات المجموعات كأس الأمم الأفريقية 2022 لكرة القدم الخميس بإجراء آخر مباريات الجولة الثالثة والأخيرة التي شهدت خروجا مدويا للجزائر حامل اللقب بخسارة قاسية أمام ساحل العاج (1-3)، وخسارة تونس أيضا من غامبيا صفر-1.

وحملت الجولة الأخيرة أيضا مفاجأة كبيرة بتأهل الوافد العربي الجديد منتخب جزر القمر إلى الدور المقبل حيث سيواجه منتخب البلد المضيف الكاميرون ومتصدر المجموعة الأولى. واستفادت جزر القمر من خسارة “ثعالب الصحراء” وسيراليون لتضمن بطاقة المرور كثالث منتخب بين أفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث بعد الرأس الأخضر في المجموعة الأولى ومالاوي في المجموعة الثانية.

“نسور” ضد ” النسور”…

وتنطلق مباريات دور ثمن النهائي ظهر الأحد مع لقاء بوركينا فاسو والغابون في مدينة ليمبي لتتبع بمواجهة واعدة بين “نسور قرطاج” و”نسور” نيجيريا في غاروا عند الساعة الثامنة مساء. ولا تبدو الأمور في صالح المنتخب التونسي الذي تلقى هزيمتين في الدور الأول، أمام مالي وغامبيا بنفس النتيجة 1-صفر، ولا يبشر أداؤه حتى الآن بالخير أمام الفريق النيجيري أقوى فرق دور المجموعات.

لكن المدرب التونسي منذر الكبير لا يرى الأمور من هذا المنظار، وقال بعيد الخسارة أمام غامبيا إن تونس كانت تدري بأنها ستخوض مباراة ضد أحد أبرز المنتخبات المشاركة في النسخة الثالثة والثلاثين لكأس الأمم الأفريقية المقامة بالكاميرون. وأضاف: “سنقاتل ولا زلنا مؤمنين بحظوظنا وكنا نعرف أننا سنواجه نيجيريا والكاميرون ومنتخبات كبيرة أخرى. لدينا الإمكانات ونتمنى أن نُظهر الوجه الحقيقي للمنتخب التونسي”.

وتتواصل المنافسة الاثنين بمباراة تبدو متوازنة بين غينيا وغامبيا في بافوسام قبل اللقاء الذي من المرجح أن يسير في اتجاه واحد وسيجمع الكاميرون بقيادة ثنائي الهجوم فانسان أبوبكر هداف البطولة لحد الآن بخمسة أهداف وكارل توكو إيكامبي مهاجم ليون الفرنسي أمام جزر القمر.

المغرب في ثوب المرشح ضد مالاوي؟

وحققت جزر القمر في مشاركتها الأولى إنجازا كبيرا بفوزها خلال الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة على غانا صاحبة أربعة ألقاب قارية بنتيجة 3-2 لتنتزع حق المرور لدور الـتالي. وما يعزز ترشيح “الأسود غير المروضة” من تجاوز هذه العقبة من دون صعوبة أنها تلعب أمام جمهورها في ملعب “أوليمبي” الجديد في العاصمة ياوندي حيث خاضت كل مبارياتها في الدور الأول.  

بدوره، سيكون المنتخب المغربي في ثوب المرشح عندما يواجه مالاوي الثلاثاء في ملعب ياوندي القديم الذي يحمل اسم رئيس البلاد السابق أحمدو أهيجو. واجتازت “أسود الأطلس” الدور الأول دون عقبات وتصدرت مجموعتها بسبع نقاط بعد فوزين على غانا 1-صفر وجزر القمر 2-صفر فضلا عن تعادل أمام الغابون المدعومة من جمهور قوي من جاليتها بالكاميرون المجاور.

وتأهلت مالاوي كأحد أربع أفضل المنتخبات في المركز الثالث، في مجموعة صعبة ضمت السنغال وصيفة البطل في نسخة 2019 وتعادلت معها في الجولة الختامية بعد أن خسرت أمام غينيا صفر-1 وفازت على زيمبابوي 2-1. لكن مستواها يبدو متواضعا مقارنة بالقوة الضاربة التي يملكها زملاء المدافع أشرف حكيمي صاحب هدف التعادل أمام الغابون، ما يرشحهم لتخطي هذه العقبة وانتظار خصمهم في ربع النهائي والذي سيتحدد الأربعاء إثر المباراة بين مصر وساحل العاج في دوالا. 

مصر، يا مصر!

وكان منتخب “الفراعنة” قد شق طريقه لثمن النهائي رسميا في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة بعد فوزه على السودان 1-صفر، لكن أدائه لم يقنع الجماهير المصرية ولا المتتبعين لكأس الأمم الأفريقية 2022. وظهرت مصر على غير عادتها في هذه المنافسة بوجه نحيل ك

شفته المباراة الأولى أمام نيجيريا عندما خسر 1-صفر.

ولم يتحسن مردود القائد والنجم محمد صلاح وزملاؤه أمام غينيا بيساو، واكتفوا بهدف يتيم من لاعب ليفربول لضمان ثلاث نقاط وضعته على سكة الدور المقبل، ليتأكد الحلم أمام السودان المتواضعة إذ فازوا أيضا 1-صفر. ما يرجح بأن مصر ليست لحد الساعة ضمن المرشحين لانتزاع اللقب، خلافا لمنافسها في ثمن النهائي منتخب ساحل العاج الذي اكتسح الجزائر الخميس في دوالا عندما تغلب عليها 3-1 ما تسبب في خروجها المبكر من المنافسة.       

في ما يلي برنامج دور ثمن النهائي:  

الأحد

بوركينا فاسو – الغابون (الساعة 17، 16 توقيت غرينتش، في ليمبي)

نيجيريا – تونس (الساعة 20، 19 تغ في غاروا) 

الاثنين

غينيا – غامبيا (17,00 في بافوسام)

الكاميرون – جزر القمر (19,00 في ياوندي – أوليمبي)

الثلاثاء

السنغال – الرأس الأخضر (16,00 في بافوسام)

المغرب – مالاوي (20,00 في ياوندي – أحمدو أهيجو)

الأربعاء

ساحل العاج – مصر (17,00 في دوالا)

مالي – غينيا الاستوائية (20,00 في ليمبي) 

المصدر : فرانس24