قتل 11 جندي عراقي، فجر الجمعة، إثر هجوم شنه تنظيم داعش الإرهابي في محافظة ديالى شمال شرقي بغداد.

وأكد مصدر أمني عراقي أن من بين قتلى الهجوم الذي وقع في ناحية العظيم بديالي، ضابط.

وأوضح المصدر أن عدداً من عناصر داعش شنوا هجوما مباغتا، فجر الجمعة، على مقر سرية للجيش العراقي غربي ناحية العظيم بمحافظة ديالي.

وأكد أن عناصر التنظيم عمدت إلى قتل جميع الموجودين في مقر السرية وبينهم ضابط، قبل أن تلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة.

وكان العراق أعلن النصر على تنظيم داعش الإرهابي في أواخر عام 2017، بعدما سيطر على مناطق واسعة في البلاد.

لكن التنظيم رفع الأشهر الأخيرة وتيرة هجماته في العراق، منطلقا من ملاذات آمنة بعيدا عن أعين السلطات.

وشكلت محافظة ديالى مسرحا لهجمات داعش، كان آخرها جريمة نحر ضابط في وزارة الداخلية العراقية.

وفي أكتوبر الماضي، شن داعش هجمات دامية في ديالى أشعلت عنفا طائفيا، وقال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي إن داعش بحث عن موطئ قدم في ديالى.

وشنت القوات العراقية سلسلة عمليات في المحافظة لمواجهة التنظيم الإرهابي.

المصدر : Sky news arabia