أكدت باكستان انسحابها من صفقة عسكرية بقيمة 1.5 مليار دولار مع تركيا لشراء 30 طائرة هليكوبتر هجومية من طراز (T129 ATAK) في عام 2018.

وأكد اللواء الباكستاني بابار افتخار، مدير قسم العلاقات العامة بالجيش الباكستاني، إلغاء الصفقة في مؤتمر صحفي، بعد كان من المنتظر أن تكون أكبر صادرات تركية للأسلحة على الإطلاق. حسبما أفادت موقع “غيرجيك غازيتي”.

وعندما سئل عن صفقة طائرات هليكوبتر (T129s) المصنعة من قبل شركة صناعات الفضاء التركية، قال افتخار إنه “فيما يتعلق بالصفقة التركية، فقد تحركنا لإلغائها”.

يذكر أن إسلام أباد تجري الآن مفاوضات مع الصين للحصول على طائرات هليكوبتر مماثلة، وأكد اللواء الباكستاني أنهم يأملون في الحصول على طائرات هليكوبتر مسلحة من الصين.

يذكر أنه تم تصنيع محركات المروحية التركية بواسطة مصنع (LHTEC)، وهي مشروع مشترك بين شركة (Rolls Royce) البريطانية وشركة (Honeywell) الأمريكية.

ووفقا للاتفاقية، احتاجت تركيا إلى تصاريح تصدير من الولايات المتحدة للمضي قدمًا في البيع، لكنها رفضت ذلك ولو بشكل جزئي اعتراضًا على شراء تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، أنظمة صواريخ دفاع جوي متطورة من طراز S-400 من روسيا، إلا أنها سمحت ببيع تركيا لطراز T129s إلى الفلبين.

المصدر : زمان التركية