سادت حالة من القلق بين سكان الحي السادس غرب مدينة نصر بشرق محافظة القاهرة، بعد إخطارهم بقرار إزالة عقاراتهم ومحالهم التجارية، لإعادة تخطيط المنطقة بالكامل.

وقال نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، إبراهيم صابر، إن هناك توجيهات بإعادة تخطيط المنطقة، ومن المقرر إزالة العقارات المتواجدة، لبناء أبراج سكنية جديدة على غرار “مثلث ماسبيرو” بحي بولاق أبو العلا، متابعا: “عقارات المنطقة مضى على إنشاءها 70 عاما، وتشكل خطورة على قاطنيها، ستتم إزالتها لتطويرها على غرار ماسبيرو، وستجري إعادة إنشائها، ومن يرغب فى العودة إليها سيحصل على مبلغ مالى قيمة الإيجار لحين الانتهاء من التطوير”.

وأوضح أنه يجري حصر مساحات المحال والعقارات لتعويض الأهالى الذين يرغبون فى التعويض المالي لترك المنطقة، مضيفًا أنه سيتم تصميم محال بالمنطقة للراغبين فى العودة من أصحابها، قائلًا: “تعويضات للملاك في حالة طلبهم ذلك، أو تأجير شقق بديلة حتى الانتهاء من المشروع وعودتهم مرة أخرى لعقاراتهم ومحالهم”.

ولفت إلى أن المساحات تختلف من شارع لآخر ومن محل لآخر، لذا تجري الدراسة لتحديد التعويضات المالية للراغبين فى الرحيل، قائلًا: “الموضوع لسه تمهيدي، وأطمئن المواطنين بالمنطقة بعدم تعرضهم للظلم أو القلق بشأن مساكنهم أو محالهم”.

ومن جهتها، قالت مرفت مطر، رئيسة حى غرب مدينة نصر، إن هناك مخططا لتطوير منطقة الحى السادس بمدينة نصر، موضحة أن المحافظة ستقوم بإزالة تلك المنطقة لتطويرها وإنشاء أبراج سكنية جديدة على غرار “مثلث ماسبيرو” بحي بولاق أبو العلا، وذلك بعد رصد عدد كبير من العقارات آيلة للسقوط، مضيفة أنه سيتم تطوير المنطقة بالكامل لتضاهى أعمال التطوير الجارية التى تشهدها العاصمة.

وأضافت، أن المنطقة المقرر إزالتها بمدينة نصر، تقع بداية من قسم ثان مدينة نصر، حتى شارع خليفة الظافر، وصولًا لمحور جيهان السادات، مشيرة إلى أنه تم حصر 4500 وحدة سكنية ومحلا، تمهيدًا لإزالتها، لتعارضها مع مشروع التطوير.

وأكدت عدم إزالة المنشآت الخدمية بالمنطقة، كمركز شباب مدينة نصر أو مستشفى اليوم الواحد، مشيرة إلى أنه جار تخيير الأهالى بين الحصول على مبالغ مالية أو إيجارات مؤقتة لحين العودة بعد تشييد وحدات سكنية بديلة على غرار ما حدث بـ”مثلث ماسبيرو”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “الشروق”