شدد ستيفان دوجاريك الممثل الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة مغادرة جميع المرتزقة ليبيا في أسرع وقت ممكن، معتبرا أنه لا توجد أي عقبات أمام ذلك.

وقال: “لطالما دعونا وندعو المرتزقة الذين لا يمثلون القوات المسلحة الليبية إلى المغادرة في أسرع وقت ممكن، ولا نرى أي عوائق أمامهم لذلك”.

من جهتها، تبحث اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (5 + 5) آليات انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة.

وانتهى أعضاء اللجنة في جنيف في أكتوبر الماضي من وضع اللمسات الأخيرة على خطة عمل من أربع مراحل، تشمل انسحاب المقاتلين الأجانب من خطوط التماس إلى مواقع متفق عليها، ومراقبة لجنة دولية برعاية الأمم المتحدة أعداد المرتزقة والعسكريين الأجانب، ليبدأ الانسحاب المتزامن والمنسق لهذه التشكيلات.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “تاس”