استقبل رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي، والنائبان موسى الكوني، وعبد الله اللافي، صباح الإثنين 3 يناير، مستشارة الأمين العام للأمم المتحدة، للشأن الليبي، “ستيفاني ويليامز”، وذلك لبحث آخر مستجدات العملية السياسية في ليبيا، وفق ما ذكرته صفحة المجلس الرئاسي الليبي.

واستعرض اللقاء جهود البعثة الأممية في دعم الحل السياسي للأزمة الليبية، من خلال التشاور مع جميع أطراف العملية السياسية، وتأكيد أهمية الإلتزام بمخرجات الحوار السياسي الليبي، وإنجاح المصالحة الوطنية بين الليبيين، تمهيداً لإجراء الانتخابات، وتحقيق تطلعات الشعب الليبي في بناء دولة موحدة وديمقراطية، وإعادة السلام والاستقرار للبلاد.