طالبت هيئات حقوقية وقانونية بتحقيق دولي في العنف المفرط الذي وجهت به احتجاجات الخميس في السودان، التي قتل فيها 5 حتى الآن وأصيب المئات بالرصاص الحي وعبوات الغاز المسيل للدموع.

من جانبها عبرت الشرطة السودانية عن أسفها لما حدث، مشيرة إلى وجود “متفلتين”.

وتحدثت تقارير عن استخدام الرصاص الحي والأسلحة الثقيلة لتفريق المحتجين الذين كانوا يطالبون بمدنية الدولة وإبعاد الجيش عن المشهد السياسي.

وقالت أديبة السيد، عضو نقابة أطباء السودان الشرعية وعضو اللجنة التنفيذية لمكتب أطباء السودان الموحد، لموقع سكاي نيوز عربية، إن القتلى تعرضوا لإصابات بطلق ناري في الرأس والصدر والعنق.

وأثارت الطريقة التي تعاملت بها قوات الأمن السودانية مع المتظاهرين ردود أفعال محلية ودولية واسعة.

واندلعت الجمعة موجة جديدة من الاحتجاجات في عدد من إحياء ومدن العاصمة منددة بقتل المتظاهرين؛ وأغلقت عدد من الشوارع الرئيسية والفرعية بالمتاريس الأسمنتية وإطارات السيارات المشتعلة.

وتقدم عدد من المسؤولين باستقالاتهم من بينهم وزير الصحة المكلف؛ كما قالت تقارير إعلامية ان عضو مجلس السيادة عبد الباقي عبد القادر تقدم باستقالته وذلك احتجاجا على استمرار أعمال العنف ضد المتظاهرين.

المصدر : Sky news arabia