ذكرت وسائل إعلام تونسية أن أجهزة الأمن التونسية اعتقلت نائب رئيس حركة النهضة الإخوانية، نور الدين البحيري على خلفية تجاوزات وقضايا عدة عندما كان يتولى حقيبة وزارة العدل بين عامي 2011 و2013.

وفي بيان لها، أكدت حركة النهضة نبأ اعتقال نائب رئيس الحركة من طرف أعوان أمن بالزي المدني، مشيرة إلى أنه تم اقتياد نور الدين البحيري لجهة غير معلومة.

وكان القضاء التونسي عرضة للاختراقات من قبل الإخوان إبان عهد حركة النهضة، إذ اتهم ناشطون “البحيري في تدمير قطاع القضاء، وتورط حركة النهضة في ارتكاب جرائم في حق تونس”.

وأشاروا إلى أن الجهاز السري لحركة النهضة متورط في العديد القضايا، ومنها الاغتيالات السياسية، حيث كان يتمتع بحماية قضائية.

ووصف أحد القضاة في تونس أن السلك القضائي في عهد النهضة عاش ضغوطا وترهيبا خلال السنوات العشرة الأخيرة، خاصة من طرف البحيري، عبر إقرار جملة من الاعفاءات في سلك القضاة، وهو ما أربكهم وبث الخوف في صفوفهم.

المصدر : Sky news arabia