احتلت الجزائر المرتبة الأولى إفريقيا في مجال الأمن الغدائي، ضمن تصنيف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، يليها المغرب.

وبحسب دراسة حول الفقر نشرت مؤخرا على الموقع الالكتروني لبرنامج الأغذية العالمي، وضعت الجزائر في فئة البلدان التي تقل فيها نسبة الأشخاص الذي يعانون من سوء التغذية عن 2.5% من العدد الإجمالي للسكان، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 2018-2020. ووفق ذات الدراسة الجزائر البلد الوحيد في إفريقيا الذي لم يتعد هذه العتبة.

وأضاف برنامج الاغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في ذات الدراسة، تصنيف الجزائر مع غالبية البلدان الأوروبية والولايات المتحدة، وكندا والصين، بالإضافة إلى روسيا، والبرازيل وأستراليا وغيرها.

بينما جاء المغرب في المرتية الثانية إفريقيا ضمن البلدان التي تتراوح نسبة السكان فيها الذين يعانون من سوء التغذية، بين 2.5 و4.9%. وأظهرت الدراسة أن 4.1 مليون مغربي لا يتحصل على الغذاء بما فيه الكفاية.

كما أشارت الدراسة الى أن 15 بالمئة من الأطفال المغربيين الأقل من 5 سنوات يعانون من سوء تغذية مزمن. بينما 2.6 بالمئة من الأطفال من هذه الشريحة العمرية هم عرضة لسوء تغذية حاد.

من جهتة أخرى صنفت الدراسة كلا من جمهورية إفريقيا الوسطى، الكونغو، جمهورية الكونغو الديمقراطية ومدغشقر، ضمن البلدان الأكثر تضررا من ظاهرة سوء التغذية. وذلك بنسبة تزيد عن 35% من مجموع السكان.

كما كشفت الدراسة أن أكثر من 811 مليون شخص في العالم يعانون من سوء التغذية، أي 1 من كل 10 من سكان العالم.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “النهار”