الهدف الإخباري – طرابلس

كشف “النوري اللجمي” رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري التونسية “HAICA” عن الدور المهم الذي قامت به الهيئة في ضبط وتعديل الإعلام التونسي ومحاولة أن يكون خاضعًا للقانون والمعايير الدولية وتنظيمه بما يضمن الحرية في التعبير والصحافة وضمان الإستقلالية التامة لوسائل الإعلام عن الأحزاب ولوبيات المال وإضفاء المصداقية على النتاج الإعلامي وتحليه بالمهنية سواء في متابعة الأحداث أو نقل الأخبار أو إجراء التغطيات الإعلامية واللقاءات والبرامج الحوارية وغيرها، إضافة لتنظيم الإشهار.

وأشار “اللجمي” إلى أن الهيئة بدأت في تونس من الصفر، وأن مسيرتها عبر السنوات لم تكن سهلة ولا ميسرة، ولكن بالإستمرار والإرادة ورغبة الجميع في أن يكون الإعلام عاملا مهمًا لتحقيق الإستقرار في البلاد وتوعية المواطن ومده بالمعلومة الصحيحة غير المضللة ولا المشوشة، تظافرت الجهود وتعاونت الهيئة مع عدة مؤسسات رائدها الترشيد والتصويب والانتقال تباعًا للمشهد الإعلامي المأمول والذي يلبي إرادة المواطن والمجتمع والوسيلة الإعلامية وفق قواعد وضوابط عادلة وقانونية.

وأشار رئيس رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري التونسية “HAICA” إلى مشاركة الهيئة الفعالة في تنظيم وإجراء المناظرات التلفزيونية بين مترشحي الانتخابات الرئاسية التونسية، في تجربة ديمقراطية رائدة ومميزة أسهمت في تعريف الناخبين بالمترشحين وبرامجهم الانتخابية وظهر ذلك في زيادة مشاركة الناخبين في العملية الانتخابية وتعميم نوع من التوعية لأول مرة في البلاد حيث يتم تقديم المناظرات التلفزيونية عبر التلفزيون الحكومي لعموم الناخبين في كل البلاد التونسية.

ويرى “اللجمي” أن الأوان قد حان لكي يسهم الإعلام الليبي بدوره الهام في استقرار البلاد من خلال خلق إعلام منضبط يحتكم إلى قواعد وشروط قانونية مستوحاة من القوانين المحلية وتستند إلى المعايير الدولية ويتم فيها خاصة في الفترة الأولى الإستفادة من الخبرات التي سبقت في هذا المجال والتجارب كالتجربة التونسية مثلاً، لأن الإعلام المنضبط والخاضع لشروط ومعايير حقيقية لا تستثني أحد هو السبيل لخلق ثقة بين المواطن واعلام بلده، والسبيل لدعم مسار عملية انتخابية سليمة فيها تكافؤ للفرص والحظوظ، ويمكن من خلالها للناخب أن يصل وينفذ للمعلومة بشكل سليم ومنضبط وغير مشوش.

اقرأ المزيد : مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري بتونس يلتقي وفدا عن وزارة الاتصال الليبية

يشار إلى أن حكومة الوحدة الوطنية وقعت اتفاقية مع رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري التونسية “HAICA” بشأن تقديم الدعم والمساعدة في رصد التغيطة الإعلامية للعملية الانتخابية الليبية المقبلة، وفق ما أوردته منصة “حكومتنا”.

اقرأ المزيد : وحدة الدعم الإعلامي للانتخابات تطلق شراكة وتعاون مع الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي البصري بتونس

ويذكر أن مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية قد أصدر القرار رقم (752) لسنة 2021 م بإنشاء الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي.

وفي هذا الصدد نظمت الهيئة العامة لرصد المحتوى الإعلامي الليبية بالشراكة مع الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري التونسية “هايكا”، دورة في طرابلس لإعداد الراصدين المترشحين للعمل داخل غرفة الرصد التابعة لهيئة رصد المحتوى الإعلامي الليبية، وذلك في إطار برنامج تدريبي متكامل مكون من سلسلة من الدورات لإعداد وتكوين عدد من الراصدين المؤهلين للعمل بالهيئة.