أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم الخميس، انتهاء العملية العسكرية التي شنتها مؤخرا ضد جبهة تحرير تيغراي، بعد أن “حققت أهدافها الرئيسية”.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في بيان: “عملية (الوحدة الوطنية في التنوع) التي تم إطلاقها مؤخرا انتهت بتحقيق نتائجها الرئيسية”.

وأضاف أن “قوات الدفاع الوطني في جبهات أمهرة الشرقية وعفار تلقت أوامر بالبقاء على أهبة الاستعداد في المناطق المحررة مؤخرا”.

وأشار إلى أن “أنشطة قوات الدفاع الوطني على الجبهات الأخرى سيتم الإعلان عنها في المستقبل”.

وكانت الحكومة الإثيوبية أكدت الأربعاء أن جنودها استعادوا مدينة في جنوب تيغراي من أيدي المتمردين، في أول تقدم ميداني كبير في المنطقة التي تشهد حربا منذ أشهر.

وتسبب القتال بنزوح أكثر من مليوني شخص ودفع بمئات الآلاف إلى عتبة المجاعة، بحسب تقديرات الأمم المتحدة، مع ورود تقارير عن مذابح وعمليات اغتصاب جماعي ارتكبها الطرفان.

المصدر: روسيا اليوم