أعلن رئيس اللجنة المشكلة من مجلس النواب الليبي المكلفة بمتابعة العملية الانتخابية الهادي الصغير،عدم إمكانية إجراء الانتخابات في موعدها المحدد في 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، دعيا رئيس مجلس النواب المرشح للانتخابات الرئاسية عقيلة صالح للعودة إلى منصبه.

وقال الصغير، في وثيقة وجهها إلى “عقيلة صالح” : “بعد اطلاعنا على التقارير الفنية والقضائية والأمنية نفيدكم باستحالة إجراء الانتخابات بالموعد المقرر بقانون الانتخابات بالرابع والعشرين من شهر ديسمبر لسنة ألفين وواحد وعشرين”.

وأوضح أن ذلك يعود “استنادا على قرار مجلس النواب رقم 11 لسنة 2021 بشأن تكليفناً بمتابعة سير العملية الانتخابية وعلى الاجتماعات واللقاءات التي جمعتنا بالمفوضية العليا للانتخابات والمجلس الأعلى للقضاء وكل الأطراف المعنية بالعملية الانتخابية”.

ودعا عضو مجلس النواب ورئيس لجنة متابعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، “عقيلة صالح” إلى استئناف عمله ومباشرة مهامه لرئاسة مجلس النواب وقيادة جلساته ، من أجل وضع خارطة طريق جديدة تتماشى مع المعطيات الناجمة عن عرقلة الانتخابات.

كما نصت الوثيقة على “انتهاء ولاية حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة كحكومة تسيير أعمال في الرابع والعشرين من ديسمبر الجاري”.

المصدر : ليبيا المستقبل