كتب عضو لجنة متابعة العملية الانتخابية النائب صالح افحيمة، عبر صفحته على فيسبوك، “بخوص إعلان التأجيل. . . .

✓ البرلمان ليس معني بذلك قبل انقضاء الموعد المعلن عنه سابقا ..

✓ لجنة 75 بمساعدة البعثه هي من اعلنت موعد 24 ديسمبر كموعد سياسي مفترض لاجراء الانتخابات في ليبيا و المفوضيه بدورها اعلنت مقدرتها الفنيه على اجراء الانتخابات في هذا التاريخ و هي التي عليها عن تعلن تعذر قيامها بذلك اذا كان قد تعذر عليها بالفعل

✓ بعد انقضاء الموعد المحدد سيكون للبرلمان موقف يعلن فيه حزمة من الاجراءات حيال ذلك

✓ البرلمان لن يعلن عن تأجيل الانتخابات .. ولكنه سيجتمع بعد 24 ديسمبر ليعلن عن تعذر اجراءها_ في حال تعذر ذلك بالفعل _ وقد يعلن لليبيين الاسباب الوارده في تقارير الجهات المعنية بتنظيم الانتخابات وعلى رأسها المفوضية العليا للانتخابات و يضع جميع المؤسسات امام مسؤولياتها ..

✓كما سيشمل هذا الاعلان حزمة من الاجراءات سيتم الافصاح عنها في حينها”.

يذكر أن “افحيمة” قد نشر الجمعة 17 ديسمبر، بيان صادر عن لجنة متابعة العملية الانتخابية.

اقرأ المزيد : “السايح” لـ”الأناضول”: لا مشاكل فنية أمام إجراء الاستحقاق بموعده

يشار إلى أن رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السائح، ذكر مؤخرا في تصريحات لوكالة “الأناضول” التركية، أن “المفوضية ليست لديها أي مشكلة فنية في إجراء الانتخابات بموعدها”.