الهدف الإخباري – طرابلس

نظم المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية ضمن موسمه الثقافي للعام الحالي 2021-2022م ، أمسية ثقافية بقاعة المحاضرات بالمركز مساء أمس الأربعاء 15 ديسمبر، حيث ألقى “د. علي محمد سميو” محاضرة بعنوان (الأمازيغ في ليبيا – دراسة تاريخية في الأصل والتسمية) .

وحضر الأمسية عدد من الباحثين والأكاديميين والمثقفين والمهتمين بمحتوى المحاضرة، بالإضافة لعدد من المسؤولين بالمركز يتقدمهم “د. محمد الجراري” مدير عام المركز.

وتنقل المحاضر بين عديد المصادر التاريخية التي جاءت على ذكر “الأمازيغ” من حيث التواجد في شمال افريقيا، ولغتهم، وأصولهم، وأورد عددًا من الاقتباسات لبعض المؤرخين بشأنهم، كما تطرق إلى التسمية وعرج على مختلف التسميات التي تحدث بها المؤرخون عن الأمازيغ عبر الزمن .

وأدار الأمسية “د. علي الهازل” المتحدث الرسمي باسم المركز، وخلال المداخلات قدم عدد من الأكاديميين المتخصصين في التاريخ القديم والتاريخ الحديث إضافات قيمة لموضوع المحاضرة، وركز الجميع على ضرورة الاهتمام بالتاريخ الليبي من حيث الدراسة والبحث ونشر المعلومات للعامة لما لذلك من دور مهم في تعميم ثقافة وطنية تساهم في بلورة هوية وطنية حقيقية لكل الليبيين تقوم على احترام التنوع الليبي الغني وتقدير كل الثقافات المحلية والاحتكام لمبدأ المواطنة الذي يساوي بين الجميع في الوطن الواحد مهما تعددت وتنوعت ثقافاتهم وأصولهم العرقية ويدفع الكل للاهتمام بالجزء اهتمامًا حقيقيًا يقرب الجميع ويبعد شبح الفرقة بين الليبيين .

بشار إلى أن “د.علي محمد سميو”، من مواليد مدينة مصراتة، ومتحصل على دكتوراه في التاريخ الإسلامي سنة 2011م من قسم التاريخ بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وله عديد الأبحاث في التاريخ الليبي، ويحوز عدة عضويات بمؤسسات علمية وبحثية ومدنية.