قدمت السفارة الألمانية لدى ليبيا الخليفة الجديد لأنجيلا ميركل، وذكرت :

“عُيِّنَ أولاف شولتس، المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، مستشاراً لألمانيا.

وُلد شولتس رجل القانون، في هامبورج عام 1958، وشغل على نحو نشط منذ عقود مناصب قيادية في الحياة السياسية الألمانية. في عام 1998 انتُخِب لأول مرة لعضوية البرلمان الألماني، من 2007 إلى 2009 كان وزير العمل الألماني. كان اعتباراً من عام 2011 ولمدة سبع سنوات عمدة لمدينة هامبورج. عاد بعد الانتخابات البرلمانية الألمانية عام 2017 إلى برلين، حيث شغل منصب نائب المستشار ووزير المالية في الحكومة الألمانية.

سيقود المستشار الألماني شولتس الآن التحالف الائتلافي بين الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وحزب الخضر، والحزب الديمقراطي الحر. يُعد مثل هذا التحالف المكون من ثلاثة أحزاب أمراً جديداً في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية. إننا نتمنى له كل النجاح!”.

ونشرت السفارة في وقت سابق من اليوم عبر صفحتها الرسمية، أن “اليوم هو يوم مميز بالنسبة لألمانيا : تم انتخاب المستشار الجديد أولاف شولتس!

لكن هل تعلم أن المستشار لا ينُتخب من قبل الشعب بل من قبل البوندستاج (البرلمان الألماني)؟”

ونشرت السفارة رسمًا توضيحيًا يبين من ينتخب أو يعين من في الحكومة الألمانية.