الهدف الإخباري – طرابلس

أكدت العقيد “جود فرج الشوشان” رئيس مكتب شؤون المرأة بوزارة الداخلية الليبية على أهمية عمل المكتب بالنسبة لكافة النساء بالكادر الوظيفي بالوزارة ومايتبعها من إدارات وأجهزة ومديريات، فمن ضمن مهام المكتب حصر الأعداد والاختصاصات وجهات العمل التي تم تنسيبهن إليها والقوة النسوية الحقيقية والفاعلة بالوزارة، وإعداد الخطط والبرامج التدريبية لتطوير قدراتهن ورفع كفاءاتهن، كذلك يعمل المكتب على أن يكون حلقة وصل بين العنصر النسائي بالوزارة ومكتب الوزير، ويسعى لحل ما يواجه كادر الوزارة النسائي من مشاكل وصعوبات.

وأفادت رئيس مكتب شؤون المرأة بوزارة الداخلية أن للمكتب مشاركات محلية ودولية في الورش والندوات وكافة الفعاليات والأنشطة الثقافية أو التدريبية والتوعوية، كما وأن للمكتب دور في تأمين الانتخابات أسوة ببقية مكونات وزارة الداخلية، ونسعى لتأمين مشاركة الليبيات في الإدلاء بأصواتهن بمراكز الاقتراع وفق الخطة التي تتبناها الوزارة بالخصوص.

وأضافت أن المكتب شارك في عديد الحملات ومنها حملة الشهر الوردي خلال شهر أكتوبر من كل عام وذلك لمكافحة سرطان الثدي والتوعية بأهمية الكشف المبكر في القضاء على المرض والتقليل من مخاطره، كما للشرطة النسائية دور مهم في حملات مكافحة التسول بالتعاون مع مديريات الأمن ومكتب حماية الطفل والأسرة، ويسعى المكتب بالتعاون مع عدة جهات لترسيخ الأمن المجتمعي لما له من أهمية لكل المجتمع ولتعزيز دور المرأة الشرطية في المجتمع.