تعد التوهجات الشمسية من الظواهر الفلكية التي يمكن أن تسبب عند وقوعها مشكلات في الطاقة الكهربائية على الأرض.

والتوهجات الشمسية عبارة عن انفجارات هائلة من الطاقة المغناطيسية التي تنبعث من الشمس.

ولا تنتقل جميع هذه التوهجات في حال حدوثها إلى الأرض، إلا أن وقوع ذلك يمكن أن يتسبب بأضرار كبيرة على الشبكات الكهربائية.

ووفق مركز التنبؤ بالطقس الفضائي الأميركي، فإن سرعات بعض هذه التوهجات يمكن أن تتراوح ما بين 250 إلى 3000 كيلو مترا في الثانية.

وحسبما نقلت صحيفة “ميرور” البريطانية عن علماء بموقع “سبيس ويذر”، فإنه يتوقع أن تضرب عاصفة شمسية الأرض بين يومي السبت والأحد.

ويقيس العلماء شدة العواصف الشمسية على “مقياس جي”، وتصنف تلك العواصف من الدرجة “جي 1” على أنها تتسبب باضطرابات بسيطة في عمليات الأقمار الاصطناعية، بينما تكون تلك المصنّفة على أنها “جي 5” خطيرة، إذ بمقدورها تعطيل خطوط الكهرباء والاتصالات.

وطمأن العلماء من أن العاصفة الشمسية القادمة لن تحدث سوى اضطرابا بسيطا، ولن يكون تأثيرها كبيرا.

وتحدث العواصف الشمسية على شكل اندفاعات كبيرة للبلازما على سطح الشمس، قد تصل قوتها لما يعادل 20 مليون اتفجار نووي.

المصدر : Sky news arabia