نشر “رمضان أبوجناح” نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبر صفحته الرسمية قبل قليل، نص بيان صادر اليوم 25 نوفمبر، عن مجلس الوزراء بشأن حادثة اقتحام محكمة سبها.

وجاء فيه:

“يعبر مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية عن رفضه لما حدث صباح يوم الخميس الموافق 2021/11/25م بمحكمة سبها الابتدائية من اعتداء طال العاملين بالمحكمة ،والذي يعد حادثة سلبية تجاه مسار العملية الانتخابية.

ندين هذه الحادثه الشنعاء التي نفذتها مجموعة قامت بتجاوز القانون، وعليه قرر مجلس الوزراء تكليف وزارتي العدل والداخلية للتحقيق الفوري في ملابسات الواقعة وإعداد تقرير مفصل ،وإتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه ذلك.

وقد تم اصدار التعليمات لوزارتي الداخلية والعدل ضرورة مضاعفة تامين كافة مقرات المحاكم المعنية بالنظر فى الطعون المتعلقة بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتنسيق مع كافة الأجهزة الأمنية المختصة.

ونؤكد بأن مجلس الوزراء لن يتوانى عن توفير بيئة ملائمة للانتخابات المزمع عقدها في 24 من ديسمبر القادم، ويدعو كافة الأطراف إلى احترام القوانين واحترام رغبة الليبيين في تبني المسار السلمي للعملية السياسية”.

اقرأ المزيد: محامي سيف الإسلام القذافي: مجموعة مسلحة أغلقت محكمة الاستئناف في سبها

يشار إلى أن خالد الزايدي، محامي سيف الإسلام القذافي، قال إن مجموعة مسلحة أغلقت محكمة الاستئناف في مدينة سبها، حيث كان يُفترض النظر في الطعن ضد قرار المفوضية العليا للانتخابات رفض ترشح موكله.

وأوضح الزايدي في فيديو متداول أن “قوة مسلحة هاجمت المحكمة وطردت الموظفين والقضاة بقوة السلاح”، مؤكدا أن عدم عقد جلسة النظر في قرار الطعن من شأنه أن “يؤثر على مجريات الانتخابات برمتها” وفقًا لما ذكرته “روسيا اليوم”.