باعت دار للمزادات سوارين ماسيين ارتدتهما الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت في مزاد علني بـ7.46 مليون فرنك سويسري (8.18 مليون دولار)، وهو ما يزيد بضعفين عن التقديرات الأولية لقيمتهما.

وقال راهول كاداكيا المدير الدولي لقسم المجوهرات في دار “كريستيز” الذي نظم المزاد إن السوارين بقيا بحوزة العائلة لنحو 200 عام وقدم المشتري عروضه عبر الهاتف ولم يتم الكشف عن هويته.

وكانت “كريستيز” توقعت قبل المزاد أن يباع السواران بمليونين إلى أربعة ملايين دولار.

وقالت دار المزادات إن ابنة الملكة المدام رويال، تسلمت المجوهرات لدى وصولها إلى النمسا.

وكانت ماري أنطوانيت التي أعدمت بالمقصلة عام 1793، بعثت رسالة من السجن في تويلري بباريس تقول فيها إنه سيتم إرسال صندوق خشبي يحوي جواهر لحفظها.

وقالت الدار إن خاتما مرصعا بالياقوت والألماس، طلبه الملك إدوارد الثامن من كارتيه وقدمه لزوجته الأمريكية واليس سمبسون في الذكرى الأولى لزواجهما، لم يجد مشتريا له.

المصدر: “رويترز”