أعلنت الشرطة الإسبانية أن الأجهزة الأمنية في 9 دول ساعدت في تفكيك شبكة أقدمت على تهريب مئات الباكستانيين إلى الاتحاد الأوروبي عبر منطقة البلقان بواسطة الشاحنات.

وقالت الشرطة إنه “تم نقل المهاجرين في ظروف خطرة وغير إنسانية، وعادة ما تنقل الشاحنات أكثر من 50 شخصا في مساحة 8 أمتار مربعة، حيث يقومون بحشرهم في الشاحنات ويحصلون من كل منهم على ما يصل إلى 20 ألف يورو (23 ألف دولار)”.

وأشارت إلى أن العملية التي رفعت الغطاء عن كيفية عمل عصابات التهريب، شاركت فيها الشرطة في البوسنة وكرواتيا وسلوفينيا وفرنسا وإيطاليا واليونان ورومانيا، بدعم من وكالة مكافحة الجريمة الأوروبية “يوروبول”.

وأضافت: “تم اعتقال 15 شخصا بينهم 12 مواطنا إسبانيا بتهمة استقدام ما لا يقل عن 400 شخص إلى الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الـ8 الماضية”.

من جهتها، صنفت “يوروبول” زعيم العصابة الذي تم القبض عليه في رومانيا، على أنه “هدف عالي القيمة”، دون أن تكشف عن هويته.

وبدأت العملية باعتراض الشرطة الإسبانية شاحنة تقل 77 شخصا، 4 منهم قصّر.

وقالت الشرطة إن “ظروف السفر في تلك الرحلة كانت خطيرة للغاية لدرجة أن المهاجرين اضطروا لحفر ثقوب في أرضية الشاحنة للتنفس”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلا عن “أ ب”