طرابلس – الهدف الإخباري

عبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في موقعها الإلكتروني أمس الإربعاء عن انزعاجها الشديد من التصعيد المستمر للعنف في ليبيا وأدانتها لأعمال الإنتقام في المدن الساحلية الغربية ، والقصف العشوائي لطرابلس .

وتحت عنوان (إنزعاج البعثة من التصعيد المستمر ؛ تدين أعمال الانتقام في المدن الساحلية الغربية ، والقصف العشوائي لطرابلس)

نشرت البعثة مايلي :

تشعر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالقلق من التصعيد المستمر للعنف في ليبيا ، لا سيما من خلال اشتداد القتال في الأيام القليلة الماضية ، مما أدى إلى وقوع خسائر في صفوف المدنيين وخطر موجات جديدة من النزوح.

تلاحظ البعثة بقلق بالغ التقارير التي تفيد بوقوع اعتداءات على المدنيين ، وكسر سجن سورمان ، وإطلاق سراح 401 سجيناً دون إجراءات قانونية مناسبة أو تدقيق ، وتدنيس الجثث ، والانتقام ، بما في ذلك النهب والسطو وإحراق الممتلكات العامة والخاصة ، في المدن الساحلية الغربية في الآونة الأخيرة استولت عليها قوات حكومة الوفاق الوطني. تتابع البعثة الادعاءات المذكورة أعلاه ، والتي إذا تم التحقق منها ، ستشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

اقرأ : هروب جماعي لجميع نزلاء مؤسسة الإصلاح والتأهيل صرمان

كما تدين البعثة قوات الجيش الوطني الليبي (LNA) القصف العشوائي لطرابلس بالصواريخ ، التي سقط الكثير منها على أحياء مدنية ، مما أدى إلى وقوع إصابات.

اقرأ : عاجل : إصابة أطفال (الربيعي) بطريق السور بطرابلس نتيجة سقوط قذيفة على منزلهم

وتحذر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من أن أعمال الانتقام ستزيد من تصعيد النزاع وتؤدي إلى دورة انتقام تهدد النسيج الاجتماعي في ليبيا. تدعو البعثة أطراف النزاع إلى نزع حدة التحريض ، وكبحه ، واحترام الدعوات المتكررة التي وجهها الأمين العام والشركاء الدوليون إلى وقف إنساني مؤقت.

اقرأ : UNSMIL ALARMED BY CONTINUING ESCALATION; CONDEMNS ACTS OF RETRIBUTION IN WESTERN COASTAL CITIES, INDISCRIMINATE SHELLING OF TRIPOLI