أعلن جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة اليوم الأربعاء 3 نوفمبر، عن قضية تم العمل عليهاً من قبل الجهاز تمثلت في اختراق تشكيل عصابي كان يسعى لبيع مخطوطات كُتبت باللغة الارامية وهي اللغة العبرية القديمة ، وأنه بعد عرضها على المختصين بمصلحة الآثار افادوا أنها حقيقة وتخضع لقانون الآثار الليبي رقم (3) لسنة 1994 بشأن حماية الآثار وفقاً لنص المادتين (33) و(39) من قانون الآثار.

وأنه تم ضبط المذكورين أدناه بالتعاون مع كتيبة فرسان جنزور:
-علي عبد الرحمن خليفة الحواسي (ليبي الجنسية)
-ماجـد محمــد غضبان البــكوش (سوري الجنسية)
-مهند ابراهيم عبد السلام المكيور (ليبي الجنسية)
-حسن سعيـــد خليــفة رحــومة (ليبي الجنسية)

حيث تم الاستدلال وعرض المخطوطات على مصلحة الآثار بأمر من النائب العام وأرفق التقرير الفني وضمه لملف القضية وتمت إحالتهم إلى النائب العام.