نعت وزارة الثقافة ونقابة الفنانين في سوريا المطرب الكبير صباح فخري الذي توفي الثلاثاء عن عمر ناهز 88 عاما.

وأوضح نجله أنس فخري أن المطرب الكبير توفي وفاة طبيعية من دون أن يحدد مكان الوفاة وتفاصيل التشييع. وقد نعت نقابة الفنانين-فرع دمشق أيضا “الفنان القدير”.

وأضاف “في قلوبنا حزن كبير. لا أعرف ماذا أقول، إنها خسارة كبيرة للفن السوري”. وشدد على أن الراحل “عاش كأسطورة حية والأسطورة لا تموت، وسيبقى أسطورة حلب وسوريا”.

وقد نعت  نقابة الفنانين-فرع دمشق أيضا “الفنان القدير”، مشيرة إلى أنها ستعلن لاحقا تفاصيل الدفن والتشييع.

وقلد الفنان السوري الراحل وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة العام 2007 “تقديرا لإنجازاته الكبيرة والمتميزة في خدمة الفن العربي السوري الأصيل”.

رقم قياسي

واشتهر صباح فخري المولود العام 1933 في مدينة حلب بتأدية الموشحات والقدود الحلبية. وكان الفنان ، معروفا بوصلاته الفنية الطويلة على المسرح.

وحقق فخري الرقم القياسي في الغناء عندما غنى في العاصمة الفنزويلية مدة عشر ساعات من دون انقطاع العام 1968 على ما أوردت وكالة أنباء السورية (سانا).

وشغل الفنان الراحل مناصب عدة إذ انتخب نقيبا للفنانين ونائبا لرئيس اتحاد الفنانين العرب ومديرا لمهرجان الأغنية السورية بحسب نبذة أوردتها عنه وكالة “سانا”.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب