بات المنتخب المغربي أول المتأهلين إلى الدور النهائي من التصفيات الأفريقية للمشاركة في كأس العالم بقطر 2022 برفقة نظيره السنغالي ، بعد فوزه على غينيا 4-1 في مباراة مؤجلة من الجولة الثانية.

وحجز المنتخب المغربي بطاقته إلى الدور الأخير من التصفيات بتحقيق فوزه الرابع من أربع مباريات على غينيا في الرباط، في مباراة مؤجلة من الجولة الثانية للمجموعة التاسعة.

   وسجل أهداف المغرب جناح هاتاي سبور التركي أيوب الكعبي (21)، ولاعب ستاندر لياج البلجيكي سليم أملاح (42 و65)، وجناح أنجيه الفرنسي سفيان بوفال (89)، بينما سجل مامادو كانيه هدفا شرفيا لغينيا (31).

   ورفع المغرب رصيده إلى 12 نقطة بالعلامة الكاملة، وبفارق ثماني نقاط عن غينيا بيساو صاحبة المركز الثاني قبل جولتين من النهاية. ورغم خوض المباراة في الرباط، كان المغرب زائرا إذ اختارت غينيا اللعب هناك على خلفية الأوضاع السياسية في البلاد.

وافتتح المغرب التسجيل بعد عرضية من لاعب باريس سان جرمان الفرنسي أشرف حكيمي من الجانب الأيمن، وجدت رايان مايي الذي ارتدت رأسيته من العارضة، لكن الكعبي تابعها برأسية أخرى في الشباك (21).

   وبخلاف مجريات المباراة، نجحت غينيا في إدراك التعادل بتسديدة كانيه من 25 ياردة ارتطمت بالمدافع رومان سايس وخدعت الحارس ياسين بونو (31).

   وهو الهدف الأول الذي يهز شباك “أسود الأطلس” في التصفيات. وقبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول، استعاد المغرب الأسبقية برأسية من أملاح (42).

   ومن ركلة ركنية، عزز أملاح تقدم بلاده بتسديدة في الشباك (65)، قبل أن ينهي بوفال المباراة بمقصية خلفية رائعة سجل منها الهدف الرابع (89).

المصدر : فرانس24/ أ ف ب