تغلب المنتخب المصري على مضيفه الليبي 3 / صفر، اليوم الإثنين، ضمن منافسات الجولة الرابعة بالمجموعة السادسة في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2022.

وكرر منتخب مصر تفوقه على نظيره الليبي، بعدما نجح في تحقيق الفوز مرة أخرى حيث فاز ذهابا في الإسكندرية بنتيجة 1 / صفر، ليرفع رصيده إلى عشر نقاط في صدارة الترتيب.

فيما تجمد رصيد المنتخب الليبي عند 6 نقاط في المركز الثاني، بينما يحتل المنتخب الجابوني المركز الثالث برصيد أربع نقاط بفارق نقطة عن منتخب أنجولا متذيل الترتيب.

وتقدم المنتخب المصري عن طريق مدافعه أحمد فتوح في الدقيقة 39، قبل أن يضيف مصطفى محمد الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

وبتمريرة رائعة من محمد صلاح قائد المنتخب ونجم ليفربول، نجح رمضان صبحي في تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 72.

ومرت ربع الساعة الأولى من المباراة بدون تهديد يذكر من الجانبين، حيث اكتفيا بمحاولات السيطرة على الكرة في وسط الملعب، دون تشكيل خطورة على مرمى الفريقين.

وفي الدقيقة 24 أجرى البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب المصري، تغييرا إضطراريا بخروج محمد الشناوي حارس مرمى الفريق، بعدما تعرض لإصابة في العضلة الخلفية ليخرج ويدخل محمد أبو جبل حارس مرمى الزمالك بدلا منه.

وقاد صلاح هجمات المنتخب المصري على مرمى محمد نشنوش حارس المنتخب الليبي، لكن سند الورفلي وعلي سالم،  شكلا ثنائية دفاعية صلبة حالت دون تشكيل خطورة.

وأضاع مصطفى محمد مهاجم المنتخب المصري أول فرصة حقيقية في المباراة في الدقيقة 34، حينما تلقى تمريرة من محمد صلاح داخل منطقة الجزاء، لكن نشنوش أمسك بالكرة ببراعة رغم خطورة التسديدة.

وانفرد محمد صلاح بمرمى نشنوش في الدقيقة 35، لكن الدفاع الليبي أبطل خطورة الهجمة لتضيع فرصة مصرية أخرى.

وفي الدقيقة 39 سجل المنتخب المصري الهدف الأول عن طريق أحمد فتوح، الذي تلقى تمريرة من مصطفى محمد من الجهة اليسرى، ليسدد فتوح كرة قوية زاحفة سكنت شباك نشنوش.

ووجه معتصم صبو ضربة رأس نحو مرمى أبو جبل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للشوط الأول، لكن الكرة مرت فوق العارضة.

ونجح المنتخب المصري في تسجيل الهدف الثاني عن طريق مصطفى محمد، الذي تلقى كرة عرضية من عمر مرموش، ليودعها بضربة رأس في شباك نشنوش في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، لينتهي الشوط بنتيجة 2 / صفر لصالح المنتخب المصري.

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب المصري ضغطه على منافسه الليبي، ونجح في احكام سيطرته على المباراة.

ورغم تلك السيطرة الا أن الفرص التي صنعها محمد صلاح لزملائه لم تأت بجديد في النتيجة حتى الدقيقة 70 حينما استغل البديل رمضان صبحي تمريرة رائعة من نجم ليفربول ليضعها في الشباك مباشرة مسجلا الهدف الثالث.

وبعد الهدف الثالث كان تركيز المنتخب المصري منصبا على اللعب بهدوء وتبادل الكرات في وسط الملعب، فيما بدا الاستسلام واضحا على عناصر المنتخب الليبي للنتيجة. ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بفوز مصر 3 / صفر.

المصدر : موقع كووورة