حقق البرتغالي كارلوس كيروش المدرب الجديد للمنتخب المصري فوزه الثاني مع الفريق أمام ليبيا مساء الجمعة بهدف وحيد في تصفيات كأس العالم 2022 المقامة في قطر. وبهذا الفوز يتصدر المنتخب المصري مجموعته بفارق نقطة عن ليبيا التي جمعت ست نقاط في ثلاث مباريات. وفي التصفيات نفسها، عادت الجزائر بقوة لتكشف مجددا عن أنيابها أمام ضيفها منتخب النيجر وأمطرت شباكه بستة أهداف لتتذوق من جديد طعم الانتصارات وتتصدر مجموعتها متقدمة على بوركينا فاسو بفارق الأهداف.

حسم المنتخب المصري مباراته الصعبة أمام جاره الليبي لصالحه بعد تحقيقه الفوز 1-صفر الجمعة بملعب برج العرب في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة السادسة ضمن الدور الثاني للتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى مونديال 2022 في كرة القدم في قطر. كما عادت الجزائر إلى سكة الانتصارات بإكرامها وفادة النيجر 6-1 في البليدة ضمن منافسات المجموعة الأولى.

في المباراة الأولى، يدين الفراعنة بالفوز إلى مهاجم شتوتغارت الألماني عمر مرموش الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 49 في أول مباراة له بألوان منتخب بلاده. وهي الخسارة الاولى لليبيا بعد فوزين متتاليين، فتنازلت عن الصدارة للفراعنة الذين حققوا الفوز الثاني بقيادة مدربهم الجديد البرتغالي كارلوس كيروش خليفة المحلي حسام البدري المقال من منصبه عقب التعادل المخيب امام الغابون 1-1 في الجولة الثانية.

وكان كيروش قد استهل مشواره مع الفراعنة بفوز ودي على ليبيريا 2-صفر قبل أن يحقق الجمعة الفوز الثاني. ورفعت مصر رصيدها إلى سبع نقاط مقابل ست نقاط لليبيا التي تملك فرصة رد الاعتبار عندما تستضيف مصر الثلاثاء المقبل في بنغازي في الجولة الرابعة.

وفرض المنتخب المصري أفضليته منذ البداية وسدد عبد الله السعيد كرة قوية ارتطمت بالدفاع الليبي وتحولت إلى ركنية (16)، وردت ليبيا برأسية للمدافع سند الورفلي إثر ركلة ركنية من مؤيد اللافي تصدى لها الحارس محمد الشناوي (23)، ورد القائم الأيمن لتسديدة محمد زعبية (43)، رد عليها نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح بتسديدة من ركلة حرة مباشرة أبعدها محمد نشنوش إلى ركنية بصعوبة (45).

ونجح الفراعنة في افتتاح التسجيل مطلع الشوط الثاني عندما سدد مرموش كرة قوية من حافة المنطقة أسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (49).

تخلى لاعبو ليبيا عن حذرهم الدفاعي وتقدموا للهجوم بفعل التغييرات الهجومية لمدربهم الإسباني خافيير كليمنتي، سعيا لإدراك التعادل، وسدد البديل معتصم المصراتي كرة مرت بجوار القائم الأيسر للشناوي (65)، ورد أحمد أبو الفتوح بعرضية متقنة تابعها مصطفى محمد برأسه سيطر عليها نشنوش (71).

وفي المجموعة ذاتها، حققت أنغولا فوزها الأول بعد خسارتين متتاليتين عندما تغلبت على ضيفتها الغابون 3-1.

وتقدمت أنغولا بهدفين لمهاجم بريميرو دي أغوستو زيني (25) ولاعب وسط الإسماعيلي المصري آري بابل (56)، وقلصت الغابون الفارق عبر مهاجم اتحاد طنجة المغربي أكسيل مايي (83)، لكن مدافع سان تروند البلجيكي جوناثان بياتو مانانغا سجل الهدف الثالث مؤمنا فوز منتخب بلاده (90+1).

وانتزعت أنغولا المركز الثالث من الغابون إذ رفعت رصيدها إلى ثلاث نقاط بفارق نقطتين أمام ضيفتها التي منيت بالخسارة الثانية ولا تزال تلهث وراء فوزها الأول في التصفيات. ويلتقي المنتخبان الاثنين في فرانسفيل في الجولة الرابعة.

فوز كاسح للجزائر

وفي المجموعة الأولى، عادت الجزائر إلى سكة الانتصارات بعد سقوطها في فخ التعادل أمام مضيفتها بوركينا فاسو 1-1 في الجولة الثانية، بفوز كاسح على ضيفتها النيجر 6-1 بينها ثنائية لكل من نجم مانشستر سيتي الإنكليزي رياض محرز والبديل مهاجم ليون الفرنسي إسلام سليماني.

وعانت الجزائر في الشوط الأول لهز شباك ضيوفها وانتظرت الدقيقة 27 لافتتاح التسجيل من ركلة حرة مباشرة لقائدها محرز سددها بيسراه وأسكنها على يسار الحارس (27).

وعززت الجزائر تقدمها مطلع الشوط الثاني بفضل النيران الصديقة عندما سجل المدافع يوسف عمرو بالخطأ في مرمى منتخب بلاده (47)، لكن النيجر نجحت في تقليص الفارق بعد ثلاث دقائق بواسطة داميال سوساه (50).

وأعاد محرز الفارق إلى سابق عهده من ركلة جزاء (60)، ثم منح المدافع زكريا سليمان الهدف الرابع لأصحاب الأرض بالخطأ في مرمى منتخب بلاده (70) قبل أن يسجل سليماني، بديل مهاجم السد القطري بغداد بونجاح، ثنائيته في الدقيقتين 76 و88.

وعززت الجزائر صدارتها للمجموعة برصيد سبع نقاط بفارق الأهداف أمام بوركينا فاسو التي تغلبت على مضيفتها جيبوتي برباعية نظيفة تناوب على تسجيلها عبدول تابسوبا (45+2 و48) وعيسى كابوريه (51) ومحمد كوناتيه (60).

ساحل العاج تواصل الصحوة

واصلت ساحل العاج صحوتها عندما تغلبت على مضيفتها مالاوي 3-صفر في جوهانسبورغ. ومنح مهاجم سيفاس سبور التركي ماكس غراديل التقدم لساحل العاج في الدقيقة 36، وانتظر منتخب بلاده الدقيقة 85 للتعزيز عبر لاعب وشط إيندهوفن الهولندي إبراهيم سانغاريه، قبل أن يسجل مهاجم ساسوولو الإيطالي جيريمي بوغا الهدف الثالث في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

وهو الفوز الثاني على التوالي لساحل العاج بعد الأول على منافستها القوية على بطاقة المجموعة إلى الدور الحاسم الكاميرون 2-1 في الجولة الثانية، بعدما كانت سقطت في فخ تعادل سلبي مخيب أمام مضيفتها موزمبيق في الأولى.

وعززت ساحل العاج صدارتها للمجموعة برصيد سبع نقاط بفارق نقطة واحدة أمام الكاميرون التي استعادت توازنها بفوز كبير على ضيفتها موزمبيق 3-1 في دوالا بفضل ثنائية لمهاجم بايرن ميونيخ الألماني إريك ماكسيم تشوبو موتينغ (28 و52) وهدف لمهاجم ليون الفرنسي كارل توكو إيكامبي (63)، فيما سجل جناح سبورتينغ البرتغالي جيني كاتامو (80)هدف الضيوف الذين طرد مدافعهم البديل دانيلو موزي لتلقيه إنذارين في دقيقتين (89).

في المقابل، منيت مالاوي بخسارتها الثانية فتجمد رصيدها عن ثلاث نقاط في المركز الثالث بفارق نقطتين أمام موزمبيق التي لقيت خسارتها الثانية بدورها وتجمد رصيدها عند نقطة واحدة. ويلتقي المنتخبان العاجي والمالاوي الاثنين في الجولة الرابعة في كوتونو.

ويخوض المنتخبان مباراتيهما البيتية خارج القواعد بسبب عدم مطابقة لمعاييرها الاتحاد الدولي للعبة، والأمر ذاته بالنسبة لموزمبيق التي تستضيف الكاميرون في الجولة الرابعة الاثنين أيضا في مدينة طنجة المغربية.

ويتأهل إلى الدور الحاسم الذي يحدد هوية ممثلي القارة السمراء الخمسة في النهائيات بموجب مباراتي ذهاب وإياب، أصحاب المركز الأول في المجموعات العشر.

المصدر : فرانس24/ أ ف ب