واشنطن – (الهدف الإخباري)

أصدر صندوق النقد الدولي الأحد 13 ابريل الجاري بيانه رقم 151/20 بشأن موافقة المجلس التنفيذي على تخفيف فوري لأعباء ديون (25) بلداً .

ونشر صندوق النقد الدولي في موقعه على الإنترنت أن السيدة (كريستالينا غورغييفا) مدير عام صندوق النقد الدولي، أصدرت البيان التالي:

“يسرني أن أصرح اليوم بأن مجلسنا التنفيذي قد وافق على تخفيف فوري لأعباء خدمة ديون 25 بلدا عضوا في الصندوق من خلال “الصندوق الاستئماني لاحتواء الكوارث وتخفيف أعباء الديون” (CCRT) بعد تجديده، وذلك في إطار استجابة الصندوق الرامية إلى مساعدة البلدان الأعضاء في التغلب على تأثير جائحة كوفيد-19.

“ويتيح هذا الصندوق الاستئماني منحا لأفقر بلداننا الأعضاء وأكثرها هشاشة من أجل سداد التزامات ديونها تجاه الصندوق لفترة مبدئية تغطي الستة أشهر القادمة، كما سيساعدها على توجيه المزيد من مواردها المالية الشحيحة إلى جهود التعامل الطبي مع الطوارئ وغيرها من جهود الإغاثة الضرورية.

“ويمكن أن يوفر الصندوق الاستئماني لاحتواء الكوارث وتخفيف أعباء الديون تخفيفا لخدمة الدين في شكل مِنح قدرها 500 مليون دولار أمريكي، بما في ذلك مبلغ 185 مليون دولار أمريكي تعهدت به المملكة المتحدة مؤخرا و100 مليون دولار مقدمة من اليابان كموارد متاحة على الفور. وهناك بلدان أخرى تقدم مساهمات مهمة في هذا الصدد، منها الصين وهولندا. وأحث كل المانحين على مساعدتنا في تجديد موارد الصندوق الاستئماني والمساهمة في تعزيز قدرتنا على تقديم تخفيف إضافي لأعباء خدمة الدين لأفقر بلداننا الأعضاء طوال عامين كاملين.”

والبلدان التي ستتلقى تخفيف لأعباء خدمة ديونها اليوم هي: أفغانستان، وبنن، وبوركينا فاصو، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وتشاد، وجزر القمر، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وغامبيا، وغينيا، وغينيا بيساو، وهايتي، وليبريا، ومدغشقر، وملاوي، ومالي، وموزامبيق، ونيبال، والنيجر، ورواندا، وساوتومي وبرينسيبي، وسيراليون، وجزر سليمان، وطاجيكستان، وتوغو، واليمن.