استقبل أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، صباح اليوم الخميس 7 أكتوبر ، بالديوان الأميري بالدوحة ، رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، رفقة الوفد المرافق له والذي ضمّ وزير الخارجية والتعاون الدولي ، نجلاء المنقوش، ووزير المالية خالد المبروك ، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة ، عادل جمعة ، ووزير الدولة لشؤون الإتصال والشؤون السياسية ، وليد اللافي ، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي ، الصديق الكبير، ورئيس المؤسسة الليبية للإستثمار ، علي محمود.

وبحسب المكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية ، تناول اللقاء العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الشقيقين ، وسبل تعزيزها وتطويرها ، في العديد من المجالات والبرامج المشتركة، ومن أهمها التعاون في مجال الاستثمار وإعادة الإعمار ، والاستفادة من التجربة القطرية الناجحة في البناء والتنمية .

وأكد الجانبان بأن أي تعاون استثماري اقتصادي ليبي قطري سيكون محل تشجيع ومتابعة من البلدين. وتطرق الجانبان إلى آخر التطورات السياسية في ليبيا ، حيث قال الأمير تميم في هذا الخصوص أن ” الدور القطري سيكون إيجابيًا في الملف الليبي وداعم للانتخابات في موعدها متى طلب منّا ذلك ” ، وفقًا للمكتب الإعلامي .

وفي ختام اللقاء ، وجه رئيس الحكومة الدعوة لوزير الخارجية القطري ، للمشاركة في مؤتمر مبادرة استقرار ليبيا ، المزمع عقده نهاية شهر أكتوبر الجاري.