قالت منظمة اليونيسيف على صفحتها على الفيسبوك (يونيسيف ليبيا) أن 225 ألف امرأة وطفل تقريباً سيستفيدون من حوالي 122 طناً من الأدوية واللوازم الأساسة المنقذة للحياة والتي وصلت إلى ليبيا .

وتعتبر هذه اللوازم ضروريةً لتنفيذ برنامج متكامل لصحة الأم والطفل ، كما أنها ستكفل تعزيز خدمات الصحة الأولية الجيدة والخدمات المنقذة لحياة الأمهات والمواليد الجدد والأطفال .

وبحسب صفحة (يونيسيف ليبيا) على الفيسبوك فإنه يتم تعزيز خدمات الرعاية الصحية والتغذية لتفادي الأمراض والوفيات التي يمكن الوقاية منها بين الفئات السكانية المستضعفة، ولا سيما النساء والأطفال.

وتحقيقاً لهذه الغاية حددت اليونيسف، بالتشاور مع وزارة الصحة، المرافق الصحية الأكثر إحتياجاً في جميع أنحاء ليبيا، بما في ذلك تلك الموجودة في البلديات المتضررة من تدفقات الهجرة ، وستستفيد النساء والأطفال البالغ عددهم 225،000 امرأة وطفل الذين يصلون إلى 34 مرفقاً صحياً في 26 بلدية من خلال الدعم المباشر من اليونيسف.

وتضيف الصفحة أن اليونيسيف صممت مع وزارة الصحة بعناية مجموعة من اللوازم والمواد الطبية الأساسية لتكون متاحة على مستوى المرافق الصحية لضمان خدمات عالية التأثير. بالإضافة إلى توفير اللوازم، تتضمن البرامج التي تدعمها اليونيسف بناء قدرات الطاقم الطبي المعني لتقديم خدمات صحة الأم والطفل والتغذية وفقاً للمعايير الدولية؛ وتعزيز نظام المعلومات الصحية (إدارة البيانات) لدعم اتخاذ القرار القائم على الأدلة؛ وقيادة المناصرة والتعبئة المجتمعية لتعزيز الممارسات الصحية من خلال استراتيجية التواصل من أجل التنمية.

وقال ممثل اليونيسف الخاص في ليبيا (عبد الرحمن غندور) : “لا تزال صحة الأم والطفل تشكل تحدياً كبيراً، ولا سيما في بلدان العالم النامية. حيث تموت امرأة واحدة في العالم كل دقيقة بسبب مضاعفات الولادة.” ويضيف قائلاً: “إنني فخور بشراكتنا مع وزارة الصحة في ليبيا التي تهدف إلى تحسين خدمات إنقاذ الحياة للأمهات وأطفالهن في ليبيا في 26 بلدية، خاصة خلال فترة جائحة فيروس كورونا”.

إن منظمة اليونيسف واثقة من أن هذا البرنامج سيكون له تأثير إيجابي وبعيد المدى على عدد أكبر من السكان داخل البلديات وسيساهم مع الجهود الوطنية لتمكين النساء والأطفال من الحصول على الخدمات الصحية المنقذة للحياة. ولهذه المساعدة أهمية خاصة حيث تكافح ليبيا مع بقية العالم لمواصلة تقديم الخدمات في وضع جائحة كورونا الصعب للغاية.

وقدمت اليونيسيف بحسب الصفحة شكرها لوزارة الخارجية الأمريكية  والصندوق الائتماني للإتحاد الأوروبي (EUTF)  ، وحكومة إيطاليا وحكومة فرنسا لمساهمتهم السخية في هذا المشروع ، كما قدمت شكرها لوزارة الصحة على قيادتها في تنفيذ هذا البرنامج .

افرأ أيضاً : طرابلس، 13 أبريل 2020 – سيستفيد 225,000 امرأة وطفل تقريباً من حوالي 122 طناً من الأدوية واللوازم الأساسية المنقذة للحياة التي وصلت إلى ليبيا