تمكن عناصر قسم التحريات العامة بمديرية أمن بنغازي من القبض على الاشخاص المتهمين في تسرب الغاز السام بمنطقة القوارشة والمناطق المحيطة بها ، مما تسبب في تسمم عشرات العائلات من الغاز.

وبحسب ما ذكرته مديرية أمن بنغازي ، أنه بعد التحري وجمع المعلومات حول وجود رائحة كريهة في الجو بمنطقة سوق المواشي بالقوارشة يعتقد انها غازات سامة، وبعد تكليف 4 دوريات امنية في الفترة المسائية بالبحث والتحري عن المعلومة تم القبض على المتهمين ، أحدهما ليبي ( صاحب معمل الخردة) والاخر مصري (من قام بشراء الانبوبة من عامل الحراسة بمصنع البيارة داخل منطقة المشروع ) .

وخلال التحقيق معهما من قبل قسم التحقيق بمركز شرطة القوارشة عقب القبض عليهما ، تبين انهما قاما بالخطأ بتسريب غاز الكلور من احدى الانابيب بعد تعريضها لدرجات حرارة عالية، والتي تم شرائها من احد بائعي الخردة بالمدينة دون ان إدراك لخطورتها، حيث تبين خلال التحقيق أن الانبوبة مسروقة من داخل مصنع البيارة الكيماوي بمنطقة المشروع، وتم بيعها للمتهم المصري لاستخدمها في معمل الخردة الذي يعمل به ، مما تسبب في حالات تسمم واغماء لبعض المواطنين خاصة المنازل القريبة من معامل الخردة بالمنطقة الصناعية بالقوارشة ، حيث قدرت الحالات بنحو 35 حالة اصابة نقلت للمصحات العامة والخاصة ببنغازي .

وأضافت المديرية أنه عقب اجراءات التحقيق تم اخطار الجهات المختصة باعتراف المتهمين بما نسب اليهما من تهم .

وفي وقت سابق من مساء اليوم ، صرحت مدير إدارة الخدمات الطبية د. فدوى فرطاس” تم إستقبال حالات بقسم الطوارئ مصابة بتسمم غاز في منطقة القوارشة غير معروفة المصدر ونوعية الغاز حتي الآن ، كانت الحالات مابين أطفال ونساء و رجال وكبار السن وكانوا في حالة سيئة جداً بإنقطاع التنفس بشكل كامل ، وعليه تم إسعافهم بقسم الطوارئ وإعطائهم العلاج اللازم لتوسيع الشعب الهوائية حتي يتمكنو من التنفس” ، وذلك وفقًا لما نشرته صفحة مستشفى الهواري العام بنغازي على فيسبوك .

وتابعت “د. فرطاس” حديثها للمكتب الإعلامي بالمركز الطبي ” قدمنا لهم جميع الأسعافات والأدوية وصور الأشعة “X-ray” بحضور جميع الأطباء والأطقم الطبية المساعدة الذين قاموا بعملهم على أكمل وجه ، وعدد المصابين كان أكثر من 25 حالة ، وتم تجهيز دور خاص بالبرج الاول لجميع الحالات المصابة واستكمال إجراءات الدخول لهم في قسم الايواء للملاحظه خلال 24 ساعة لإستكمال باقي علاجهم الطبي.