توجه رئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبد الحميد الدبيبة” ، ظهر اليوم السبت 25 سبتمبر ، لمدينة غريان ، حيث تم استقباله من قبل أعيان وحكماء المدينة بالإضافة لعميد وأعضاء المجلس البلدي وعدد من المسؤولين والمعلمين والطلبة وممثلين عن شباب المدينة ، وفقًا للمكتب الإعلامي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية .

وتم بعد الترحيب به استعراض المشروعات التي سيتم استكمالها ، وفي كلمة للحضور أكد الرئيس على أنه يعمل لزيارة كل المدن والقرى في ربوع ليبيا، كما عبر عن سعادته لوجوده في غريان عاصمة الجبل. وأن هذه الزيارة تهدف لملامسة الواقع والوقوف على هموم المواطن، وتفقد المشروعات المتوقفة ولتذليل الصعوبات التي تواجهها، وتحريك عجلة الاقتصاد ورفع مستوى المعيشة لجميع المواطنين.

كما أشار إلى أن مشروع عودة الحياة الذي أطلقته حكومة الوحدة الوطنية يهدف لعودة الدماء للعروق وسيكون لهذه المدينة نصيب منه بإستكمال العديد من المشاريع المتوقفة، والبدء في مشاريع جديدة أخرى في مجال الطرق والمواصلات التي من شأنها تشجيع المواطنين للعمل والدفع بالقطاع الخاص للإنجاز، وكذلك إنشاء مركز شبابي بالمدينة ليجعلهم يبدعون في كافة المجالات.

كما أعلن الرئيس عن الافراج عن مرتبات مايزيد عن 4500 موظف بالخدمات الصحية بغريان، وتخصيص عدد من المواقع العسكرية للبلدية وفق المقترح المقدم في يونيو الماضي، وكذلك اعتماد منطقة التنمية المحلية دعمًا لمشروع اللامركزية، واعتماد المنطقة التجارية القضامة، كما أعلن عن البدء في إجراءات التعاقد لطرق الهيرة جندوبة، القواسم ترهونة، غريان نالوت.

وقد تم استعراض خطة عودة الحياة من قبل مدراء الأجهزة التنفيذية الذين رافقوا الرئيس في الزيارة وفتح باب النقاش مع مسؤولي المدينة وتدوين ملاحظاتهم بالخصوص.

كما أجاب الرئيس بشكل مباشر عن عدد من الملاحظات والمشاركات التي طرحها الحضور من مختلف الشرائح المجتمعية بالمدينة ، وفقًا للمكتب الإعلامي .