ترأس، اليوم الاربعاء 22 سبتمبر ، “عبد المجيد تبون” رئيس الجمهورية الجزائرية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، استهله بالترحم وقراءة الفاتحة على روح المرحوم، رئيس الدولة السابق “عبد القادر بن صالح” .

وذكرت رئاسة الجمهورية الجزائرية عبر صفحتها الرسمية ، أن الاجتماع خُصّص لدراسة التطورات على الحدود مع المملكة المغربية، “بالنظر إلى استمرار الاستفزازات والممارسات العدائية من الجانب المغربي”، حيث قرّر المجلس، الغلق الفوري للمجال الجوّي الجزائري على كل الطائرات المدنية والعسكرية المغربية، وكذا، التي تحمل رقم تسجيل مغربي، ابتداء من اليوم.