استقبل المسـتشـار “محمد محمود حسام الدين” رئيس مجلس الدولة المصري ، بمقر القصر التاريخي قصر الأميرة فوقية، ظهر اليوم الأربعاء 22 سبتمبر ، المستشار “محمد الحافي” رئيس المحكمة العليا ورئيس المجلس الأعلى للقضاء بليبيا والوفد القضائي المرافق له بحضور السفير “محمد عبد العالي مصباح” القائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة ، لتوقيع مذكرة تفاهم بين مجلس الدولة بجمهورية مصر العربية الشقيقة والمجلس الأعلى للقضاء بدولة ليبيا تهدف إلى تبادل الفتاوى والأحكام والاجتهادات القانونية والقضائية، والأبحاث ، وذلك وفقًا للسفارة الليبية في القاهرة .

وبحسب السفارة ، جاء ذلك في إطـار التعـاون القانوني والقضـائي بين والمجلس الأعلى للقضـاء بدولة ليبيا و مجلس الـدولـة بجمهورية مصر العربيـة ، وتحقيقاً لرغبتهما الصـادقة والملحة في خلق وإيجاد شراكة حقيقية تخدم المصلحة القضائية في البلدين.

وتناول اللقاء التباحث بشـأن تنظيم أوجه التعاون بين الجهتين في مجال إعداد وتدريب وتأهيل الأطر القانونية والقضائية التابعة للنظام القضائي بليبيا، وطرق رفع الكفاءة الفنية لها من خلال تبادل الأحكام والفتاوى، وتسهيل الاطلاع على السوابق القضائية الصادرة في ذات الشأن فضلا عن التدريب والتأهيل المستمر.

وتم توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين تهدف إلى تبادل الفتاوى والأحكام والاجتهادات القانونية والقضائية، والأبحاث، والمقالات، والتدريب والتأهيل، و تم الاتفاق فيها على ان يتولى مجلس الدولة المصرى تقديم الاستشارات والمساعدات الفنية والتقنية إلى الهيئات القضائية التابعة إلى المجلس الأعلى للقضاء بليبيا، من خلال تنفيذ دورات متخصصة لتنمية مهارات أعضاء الهيئات القضائية والرفع من كفاءتهم في مجال اختصاصهم، يتم تنفيذها في المقر الرئيسي لمجلس الدولة بالقاهرة أو في ايه مدينة أخرى بجمهورية مصر العربية.

فيما تم الاتفاق على تبادل المطبوعات ذات الصلة بالاختصاص المشترك والمتضمنة الفتاوى والاحكام ، والدراسات، والدوريات، والنشرات، والمجلات الخاصة، بكل منهما ، وإيجاد آلية مناسبة، للإفادة من قائمة المراجع بمكتبة مجلس الدولة المصرى، ومن منصته الالكترونية.

وفي نهاية اللقاء، أكد المستشار “محمد الحافي” رئيس المحكمة العليا ورئيس المجلس الأعلى للقضـاء بليبيا، على دور مجلس الدولة الريادي في مجال القضـاء الإداري والإفتاء القانوني وصياغة التشريعات في الوطن العربي، وان توقيع الاتفاقية جاء تكريسـاً للعلاقات والصلات والروابط بين الأسرتين القضائيتين في البلدين الشقيقين.

وفي ذات السياق، أكد السفير “محمد عبد العالي مصباح” القائم بأعمال السفارة ، على عمق العلاقات بين ليبيا ومصر، وعلى أهمية مذكرة التفاهم الموقعة لتطوير مرفق القضاء بدولة ليبيا، والتي تأتى ضمن عدة اتفاقيات هامة توقع بين البلدين الشقيقين للتعاون في مجالات مختلفة.

كما أكد المستشار “محمد حسام الدین” رئيس مجلس الدولة على عمق العلاقات بين مصر وليبيا وعلى استعداد مجلس الدولة المصرى لتقديم كافة أوجه المعاونة الفنية المطلوبة “لاشقائنا في ليبيا”.

وحضر اللقاء من مجلس الدولة المصرى المستشار “يسرى الشيخ” النائب الأول لرئيس مجلس الدولة ورئيس الجمعية العمومية لقسمي الفتوى والتشريع، والمستشار “طه عبده كرسـوع” نائب رئيس مجلس الدولة الأمين العام، وحضر من الجانب الليبي المسـتشـار “ضـو الغزوى” عضـو المجلس الأعلى للقضـاء (عن إدارة القانون)، والمستشار “عبد الباسط مرغم” رئيس القسم الفني بإدارة القانون، و”محمد حمودة” الملحق القانوني بسفارة ليبيا بالقاهرة ، وفقًا للسفارة .