توفي الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة الجمعة عن عمر ناهز 84 عاما، بحسب ما أعلن التلفزيون الجزائري الرسمي.

وبث التلفزيون في شريطه الإخباري بيانا لرئاسة الجمهورية أعلن “وفاة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة” الذي تنحى عن السلطة في نيسان/أبريل 2019 تحت ضغط الشارع وبعد تخلي الجيش عنه.

ومنذ تنحيه، كان بوتفليقة يعيش بعيدا عن الأنظار في عزلة في مقر إقامته الطبي في زرالدة في غرب الجزائر العاصمة.

تولى الرئاسة في 1999 بينما كان البلد ممزقا بحرب أهلية. ثم أعيد انتخابه في 2004 و2009 و2014.

في 2019، ترشح لولاية خامسة رغم مرض كان أقعده قبل ست سنوات، ولم يعد قادرا على الكلام.

وأصبح سقوطه حتميا بعد أسابيع من التظاهرات الحاشدة ضد الولاية الخامسة. وأعلن تنحيه بعد أن بدا واضحا أن الجيش الذي دعم وصوله الى السلطة تخلى عنه.

ويترأس الجزائر اليوم عبد المجيد تبون الذي يعارضه أيضا “الحراك” المتواصل ولو بوتيرة أقل حدة، معتبرا إياه من مكونات نظام بوتفليقة.

المصدر : فرانس 24