الهدف الاخباري – راس اجدير

تم صباح اليوم الجمعة 17 سبتمبر اعادة فتح المعبر الحدودي راس اجدير من الجانبين الليبي والتونسي ، وذلك بناء على الاتفاق بين السلطات في البلدين الشقيقين بإعادة فتح جميع المعابر والمنافذ الحدودية مع اتباع البروتوكول الصحي المعتمد من قبل الحكومتين الليبية والتونسية .

ويقضي البروتوكول الصحي بإبراز بشهادة التلقيح ضد كورونا من جرعتين وشهادة تحليل PCR سلبية ، وفي حال أخذ جرعة واحدة فقط من اللقاح أو عدم أخذ اللقاح يتوجب تقديم وشهادة تحليل PCR سلبية وتطبيق حجر صحي لمدة 10 أيام بأحد الفنادق من تاريخ الوصول .

ولوحظ في الساعات الأولى ضعف الاقبال على المعبر من قبل المسافرين من الجانب الليبي ، فيما مرت سيارة واحدة أو سيارتين من الجانب التونسي منذ فتح المعبر وحتى كتابة هذا الخبر .

كما لوحظ تتواجد جميع الأجهزة الأمنية والضبطية والخدمية المعنية بالتواجد بالمعبر ، بالإضافة إلى مسؤولين من المركز الوطني لمكافحة الأمراض ووزارة الصحة للإشراف على تطبيق البروتوكول الصحي المشترك ، حرصًا على سلامة المسافرين والعاملين بالمنفذ ومواطني البلدين .

وأكد العميد “صلاح ارحومة” نائب مدير الإدارة العامة لأمن المنافذ بوزارة الداخلية الليبية ، فتح المعبر الحدودي راس اجدير منذ الساعة 7:00 صباحًا أمام جميع المسافرين من الجانبين ، مشيرًا إلى تواجد كل الأجهزة الأمنية والخدمية بالمنفذ لتقديم الخدمات للمسافرين ، مؤكدًا على ضرورة تقيد المسافرين ببنود البروتوكول الصحي المتفق عليه بين البلدين لتيسير العبور من المنفذ الحدودي .

يشار إلى أن المنفذ الحدودي راس اجدير مقفل منذ 9 يوليو بقرار من السلطات الليبية لأسباب صحية متعلقة بتنفيذ تدابير احترازية للوقاية من تفشي وباء كورونا ، ومنذ 17 أغسطس أعلنت السلطات الليبية إعادة فتح المنافذ الحدودية إلا أن السلطات التونسية لم تقم بإجراء مماثل حتى التقى وفد وزاري رفيع المستوى من الجانب الليبي مع نظيره التونسي بمدينة جربة ، الاربعاء 15 سبتمبر ، وتم الإتفاق على اعادة فتح الحدود والمعابر واقرار البرتوكول الصحي المشترك والإلزامي للمسافرين من كلا البلدين .